المنتدى الاقتصادي العالمي للسياحة 2015 باعتبارها سوقا تفاعليا

التاريخ 31.08.2015
المنتدى الاقتصادي العالمي للسياحة 2015 باعتبارها سوقا تفاعليا

وقد تطرق وفد من الشخصيات البارزة في صناعة السياحة الصينية خلال اجتماع انعقد في مكسيكو سيتي. ويندرج في إطار التحضير للمنتدى الاقتصادي العالمي للسياحة (GTEF)، الذي سيعقد في ماكاو في اكتوبر تشرين الاول. ويسعى المنتدى إلى تعزيز السياحة الثنائية بين الصين ودول أمريكا اللاتينية.

تم إطلاق المنتدى الاقتصادي العالمي للسياحة من قبل المركز العالمي للبحوث في الاقتصاد السياحي  بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في عام 2012. وتستضيف المنتدى سنويا غرفة السياحة الصينية كما تقوم بتنظيمه. وقد تلقى منتدى GTEF ، منذ إنطلاقه، الدعم من المنظمات السياحية المختلفة في جميع أنحاء العالم، من إدارة السياحة الوطنية الصينية، إلى رابطة السفر في آسيا والمحيط الهادئ ومجلس السفر والسياحة العالمي.

أطلق GTEF بمثابة منتدى السياحة العالمية التي يمكن أن جمع شخصيات بارزة في قطاع السياحة من جميع أنحاء العالم لخلق منصة تفاعلية يمكن أن تساعد على تشجيع و  تنمية اقتصاد السياحة العالمية مع التركيز على الصين. ويهدف الملتقى إلى، من بين أمور أخرى، إلى الربط بين اللاعبين البارزين في صناعة السياحة،استكشاف أسواق سياحية جديدة، إنشاء منصة  يمكن أن تولد شراكات جديدة ومربحة في قطاع السياحة وتعزيز نمو صناعة السياحة ليس فقط في دول أمريكا اللاتينية.

منذ تأسيسه، استضاف GTEF ثلاث دورات، والتي جذبت أكثر من 3000 مشارك من 45 بلدا في جميع أنحاء العالم. وقد استضاف المنتدى أيضا عدة وفود من الصين، وشملت ما يزيد على 100 المتحدثين البارزين من جميع أنحاء العالم. نجحت في الجمع بين الأفراد من جميع أنحاء العالم مع معرفة متعمقة لمختلف القضايا التي تواجه صناعة السياحة، ونجح في خلق العديد من الشراكات وفرص التواصل التي يمكن أن تغير مستقبل صناعة السياحة العالمية.

وستقوم طبعة المنتدى العالمي الاقتصادي للسياحة لعام 2015 بجمع قادة صناعة السياحة العالمية وغيرها من الصناعات ذات الصلة، حيث سيتم استظافة كبار المسؤولين الحكوميين من مختلف البلدان، وقادة المنتدى، و خبراء الأعمال وخبراء البحث الأكاديمي في قطاع السياحة. ومن المتوقع أن اجتماع هذه الخبرات الجماعية سيفرز وضع  استراتيجيات يمكن أن تزيد من تأثير صناعة السياحة العالمية في مناطق مختلفة في جميع أنحاء العالم. وأستلهمت دورة   GTEF 2015   من المبادرة الصينية "حزام واحد وطريق واحد "، وسوف تركز بشكل رئيسي على السياحة الثقافية، وذلك في محاولة لزيادة التعاون بين الثقافة والسياحة. وسيكون أحد الأهداف الرئيسية هو تعزيز نمو ماكاو لتصبح مركزا السياحة والترفيه في العالم.

أيضا سيكون من بين الحضور بلدان تحالف المحيط الهادئ بما في ذلك المكسيك والتشيلي والبيرو وكولومبيا، ستحضر هذه الدول المنتدى بإعتبارها بلدان شريكة مميزة. ستسعى GTEF لتسليط الضوء على المقومات السياحية لهذه البلدان و عرضها لحضور عالمي في محاولة لخلق فرص العمل التي يمكن أن تدفع بنمو الصناعات السياحية. كما سيكون المنتدى العالمي الاقتصادي للسياحة دورة 2015  فرصة عظيمة للمستثمرين الدوليين الذين يسعون إلى تثبيت وجودهم في بلدان أمريكا اللاتينية. كما سيتم أيضا فتح  الطريق لفائدتهم إلى السوق الصينية الكبيرة والغير مستغلة.

اسمك
العنوات الرئيسي
بلدك
رسالتك
 

تعليقات

إعلان TR.ico

feedback