المشاكل الأكثر تكرارًا في سفن الرحلات البحرية

Samuel Dorsi - Jul 10, 2017
0

إلغاء أو مقاطعة الرحلة البحرية (٤٦.٥ ٪) و الحاجة إلى مساعدة طبية (٢٤.٨٪) هما المشكلتان الرئيسيتان في السفن و التي تؤثر على ركاب السفينة ، و مشاكل أخرى تتعلق بالأمتعة و التي تسبب ١٨.٤٪ من الانتكاسات ، و هذا وفقًا للبيانات التي تقدمها " InterMundial seguros "

 و يلي هذه المشكلات ، مشكلات أخرى تتعلق بوسائل النقل (٦.٦٪)  أو العودة و نقل الأدوات الصحية (٢.٦٪) ، وفقًا للبيانات التي قدمتها هيئة الوساطة في تأمين السفر.

من المشاكل الصحية الأكثر تكرارًا أثناء الرحلات البحرية تفاقم الأمراض الموجودة بالفعل ، مشكلات الجهاز التنفسي و المعدة ، و الغثيان و حالات طوارئ الأسنان.

حقيقة أن سفن الرحلات البحرية تتطلب حجوزات مقدمة تفسر لماذا يكون الإلغاء هو المشكلة الأكثر تأثيرًا على ركاب هذه السفن ، و الذين يتعرضون لرسوم إلغاء عالية للغاية ، حسب ما أشارت إليه الشركة.

في السياق ذاته ، كارلوس يوسيدا ، المدير الفني للشركة أوضح أيضًا أن شراء الخدمات العلاجية و الصحية على متن السفينة هو أمر مكلف إلى حد ما ، و قد يصل إلى مائة يورو نظير استشارة طبية ما.

و لهذا السبب ، فإن المزيد و المزيد من ركاب سفن الرحلات البحرية يقومون بشراء تأمينات سفر مخصصة لهذا النوع من السفر ، و في هذه الحالة فإن هيئة "interMundial Seguros "  تتكفل بتغطية الرحلة بالكامل ، على متن السفينة و على الشاطئ.

يغطي الضمان الرعاية الصحية على مدار اليوم ، بالإضافة إلى رسوم الإلغاء و ضياع الأمتعة أو سرقتها ، و التأخير في مغادرة وسائل الانتقالات ،  و رسوم انتقال أحد الأقارب في حالة إذا احتاج الراكب لرعاية خاصة كعلاج في المستشفى ، أو في حالة العودة مبكرًا إلى وطنه قبل انتهاء الرحلة لاستكمال علاج في المستشفى أو لوفاة أحد أفراد الأسرة ، و غيرها من الاحتمالات. 

إن عدد المسافرين باستخدام سفن الرحلات البحرية قد ازداد بمقدار عشرة ملايين خلال العشر سنوات الماضية، و من المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى ٢٥.٣ مليون بنهاية العام الحالي ، و هذا وفقًا للبيانات التي تقدمها المنظمة الدولية لخطوط النقل البحري

تعليقات

إضافة تعليق