الوجهة إلى الصين: السياحة البيئية متاحة لك اليوم

Nils Kraus - Nov 26, 2012
0

في وجهة مثل الصين، المساحات "الخضراء" أصبحت أمراً صعباً بسبب كمية ثاني أكسيد الكربون التي تنبعث هناك في البيئة. وعلاوة على ذلك، فإن معظم الأنهار والبحيرات في الصين ملوثة. وقد أدى هذا الوضع إلى احتجاجات واسعة النطاق من دعاة حماية البيئة. فكثير من الناس الذين لديهم اهتمام بالسياحة البيئية لم يكن لديهم أي سبب للتوجه إلى هذا البلد حتى الآن. دعونا نعرف لماذا.

بين مزارع الشاي وغابات الخيزران في مقاطعة تشجيانغ تم بناء منتجع نيكد ريتريتس البيئي الذي يقع على مساحة 60 فدان. هذا المنتجع يحاول الحصول على شهادة من قِبل قيادة مجلس البناء الأخضر الأميركي في تصميم برامج الطاقة والبيئة. وإذا تحقق ذلك، سيكون المنتجع الأكبر في البلاد الذي يحصل على ذلك. وقد حققت منتجعات أصغر الشهادة البلاتينية من هذه الهيئة، بما في ذلك ذا ريد كابيتال رانش، ويورانتاي بد، وبريكفاست.

الاسطبلات المكشوفة هي من بنات أفكار غرانت هورسفيلد، الذي كان مصدر إلهامه لبناء ذلك بسبب تأثير زوجته الصينية، دلفين ييب التي أتت من هونج كونج. وهذه ليست الأولى له، فقد أعد غرانت أيضاً القرية الرئيسية المكشوفة في عام 2007 والتي تحوي 8 مساكن في مو قان. الزوجان يستخدمان هذه المشاريع للحفاظ على علاقاتهما مع جيرانهما باستخدام الحرفيين المحليين والعمال أثناء البناء. وخلال بناء الاسطبلات المكشوفة استخدم الزوجين أكثر من 270 من السكان المحليين لاتمام هذه المهمة.

لذا، ما الذي أتى بتلك الفكرة؟ يعترف غرانت بأنها الحاجة إلى توفير مكان ليكون بمثابة بقعة جمال لشعب شنغهاي حتى يتمكنوا من الخروج من المدينة للاستمتاع بنشاط آخر غير لعب الغولف. الفكرة كلها تدور حول أجواء جنوب أفريقيا ابتداء من أطباق الطعام إلى المفروشات. وأصبح هذا الأمر شائعاً بين الصينيين الأثرياء والمغتربين الذين يريدون تجارب مختلفة عن ما هو معتاد. أما السياح من خارج البلاد فلا يجدونها جذابة بسبب وجود القليل من الطابع الصيني التقليدي فيها.

المنتجع يخطط لإنتاج 30% من منتجاته العضوية الخاصة بحلول بداية فصل الصيف. وستتم تربية الحيوانات المختلفة بما في ذلك غزلان سيكا الأصلية. هذه الأنواع المعرضة للخطر ستتم تربيتها بين جوانب الغابات.

ويضم المنتجع فيلات عديدة مصممة بأنماط مختلفة. تحتوي كل فيلا على خادم شخصي. وغير مسموح بالسيارات، مع تشجيع الزوار على المشي أو استخدام العربات التي تعمل بالكهرباء. والأنشطة الأخرى المتوفرة هي ركوب الخيل، واليوغا، والتنزه بالجبال، وتطيير الطائرات الورقية.

تصميم الفيلات ركز على جعلها كفؤة في استخدام الطاقة قدر الإمكان. يتم توفير العزل من الطين والفوم العازل الذي يستخدم في بناء الأكواخ. مما يقلل من مستوى التدفئة والتبريد. وكذلك يتم تدوير كل المياه الموجودة. الفيلات تبدأ من 460 دولارا لكل ليلة ولديك الخيار أيضاً في الاختيار ما بين الفيلات ذات الثلاث وأربع غرف مخصصة للنوم. الأكواخ الأرضية تستوعب شخصين وتبدأ من 150 دولارا في الليلة.

المنتجع في مو قان يعطيك وجهة مثالية باعتباره جزء من السياحية البيئية. يمكنك البقاء في بيوت المزارع على النمط الأوروبي بسعر 35 دولارا في الليلة لليلة الواحدة للشخص الواحد أو الحصول على استوديو بمبلغ 106 دولارا لشخصين. وإذا كنت تبحث عن القهوة الطازجة، فإن مو قان لودج هو المكان المثالي بالنسبة لك. وإذا كنت في حاجة إلى ملجأ ليوم، فإن فندق سونجليانج يعطيك ما تبحث عنه بأسعار تبدأ من 28 دولارا في الليلة.

تعليقات

إضافة تعليق