أفضل سبع مدن أدبية في أوروبا

Pat Hyland - Jul 30, 2012
0

دائماً ما لعب الأدب دوراً هاماً جداً في التراث الثقافي الأوروبي. اكتشِف مدن تشارلز ديكنز، وويليام بتلر ييتس، وألكسندر بوشكين، وأستريد ليندغرين. استكشف أفضل سبع مدن أوروبية لسياح الأدب. تم إعدادها من خلال Tourism-Review.com.

1. إدنبرة، اسكتلندا

إدنبره هي مدينة شاعرية، مسؤولة عن الإلهام بأكثر من 500 من الروايات. التقاليد المكتوبة لهذه المدينة اللامعة تم حفظها حية من خلال أعمال شاعر القرن الثامن عشر الشهير روبرت برنز وحتى أعمال الكتاب المعاصرون مثل الكسندر ماكول سميث، وإيان رانكين. يمكنك حضور الحانات الأدبية، والشروع في جولة سيرا على الأقدام وكذلك الاستمتاع بالرحلات المتعلقة بروايات "المفتش ريبوس" للمؤلف العظيم رانكين، ورواية إيرفين ويلش "مراقبة القطارات". ويمكنك كذلك الوصول لمتحف الكاتب في مبنى من القرن السابع عشر. والذي به معروضات مكرسة لكتاب معروفين جيداً مثل السير والتر سكوت، وبرنز، وروبرت لويس ستيفنسون.

2. دبلن، أيرلندا

الكلمة المكتوبة لها شأن كبير في العاصمة الأيرلندية دبلن. شارك في الاحتفال بحانات دبلن الأدبية ومرشدي الممثلين، الذين كشفوا حقائق مسلية جدا في حانات جيمس جويس وغيرها من إلهامات الكتاب التي تم اكتشافها.

متحف الكتاب في دبلن يشهد على تاريخ أيرلندا الأدبي العظيم، على طول الطريق من بداية سرد القصص في سيلتك والشعر الأيرلندي. مسرح ذا آبي، الذي تأسس في عام 1903 من قبل الشاعر دبليو بي ييتس، لا يزال يستضيف المسرحيات الرائعة لكل من كتاب المسرحيات الكلاسيكية والحديثة. أيضا، كتاب كيلز، وهو مخطوط هام يعود إلى العصور الوسطى، يمكن الوصول إليه في المكتبة القديمة التي تقع في كلية ترينيتي.

3. لندن، إنجلترا

هناك مناطق كثيرة وأشياء يمكن القيام بها مرتبطة بعالم الأدب في لندن. وتعقد أكثر من مائة رحلة كل أسبوع، بما في ذلك لندن شكسبير، ولندن ديكنز، وحانات لندن الأدبية. كذلك؛ تعقد المكتبة البريطانية ذا برداز فيرست فوليو.

كما يمكن لهواة شرلوك هولمز السير على خطى المفتش. ويمكن لهواة جيمس بوند أن يزوروا دوكس بار، وهو موقع المارتيني الشهير الذي ألهم إيان فليمينغ لجعله الشراب الذي يحمل توقيع جيمس بوند.

4. باريس، فرنسا

هنا يمكنك زيارة قبر كاتب وشاعر القرن التاسع عشر العظيم أوسكار وايلد في مقبرة بير لاشيز. كان الكاتب الأيرلندي واحد من العديدين الذين ذهبوا إلى الخارج للعثور على الإلهام في باريس. يمكنك أن تأتي إلى المنضدة بجانب الرصيف التي اعتاد همنغواي زيارتها بانتظام في مقهى سان جيرمان تحت اسم ليه دوكس ماجوتس، أو زيارة منزله في الحي اللاتيني.

الكتاب الفرنسيون المشاهير مثل فيكتور هوغو وهونور دي بلزاك لديهما منازل متحفية مخصصة لهما. وقد خصص فندق لي بافاليون دي ليتري رسالة من الأبجدية تمثل كاتب شهير لكل غرفة من غرفه الست وعشرون.

5. سان بطرسبرج، روسيا

هذه المدينة الكبيرة التي تقع في غرب روسيا تفخر بتاريخ أدبي غني. من "الجريمة والعقاب"، يمكنك العثور على مسار القاتل راسكولينكوف من بيته إلى واجهة متجر مقرض المال التعيس. يمكنك زيارة بيت المؤلف فيودور دوستويفسكي، حيث كان يعيش في السنوات الأخيرة من حياته وحيث كتب رواية الإخوة كارامازوف.

هناك متحف ذا مومريال أبارتمنت ميوزيم الذي يحي ذكرى المؤلف الروسي ألكسندر بوشكين ويمثل المكان الذي كان قد توفي فيه في دراسته في سن 37. وبشكل مشابه للنهاية ذات الطابع المأساوي في عمله الأكثر شهرة بعنوان يوجين ونجين؛ مات بوشكين نفسه جراء جرح قاتل تلقاه من مبارزة. ويمكنك أيضا زيارة المقهى الأدبية ذا ليتراري كافيه، حيث تناول الغداء الأخيرة قبل وفاته.

6. ستوكهولم، السويد

وضع المخترع السويدي ألبرت نوبل ستوكهولم في الساحة الأدبية العالمية مع إنشائه جوائز نوبل، التي تشمل الجوائز التي تحتفل بإنجازات الكتاب. يمكنك زيارة قاعة المدينة، التي تستضيف مأدبة الجوائز كل عام في ديسمبر، وهي مبنى رائع في حد ذاتها.

اذهب في جولة الألفية التي يعقدها متحف مدينة ستوكهولم لتشهد مواقع تم وصفها في سلسلة ستيج لارسون البوليسية المعروفة والأكثر مبيعا "الفتاة ذات وشم التنين". أيضا يستحق الزيارة تمثال أستريد ليندغرين في حديقة تيجنيرلوندن بارك وهو المؤلف السويدي الشهير الذي ابتكر شخصية كتب الأطفال الشهيرة بيبي لونجستوكنج.

7. نورويتش، إنجلترا

لتسعمائة عام، تم النظر لنورويتش كمدينة أدبية، مع شهادة على كيف أن الأفكار وقوة الكلمات يمكن أن تغير الحياة، وتعزز الديمقراطية، وتثير الثورة، والكفاح من أجل إنهاء العبودية، وتحويل الأدب. وهي لا تزال المكان في إنجلترا الذي ينتقل إليه الكتاب للإلهام والبحث عن التغيير.

نورويتش أيضا لديها صلة واسعة بروابط أدبية دولية. وهي المدينة الأولى للجوء في المملكة المتحدة للكتاب المضطهدين، وهي عضو مؤسس في منظمة المدن الدولية لشبكة اللاجئين. جامعة نورويتش ايست أنجليا كان بها أول رسالة ماجستير ببريطانيا عن الكتابة الإبداعية والتي يشارك فيها عدد كبير من الكتاب العالميين. ويعتبر مكتب سجل نورفولك هو مركز الأرشيف الأوسع في أوروبا.

تم إعداد ذلك لكم من خلال موقع Tourism-Review.com، مقدم أخبار السياحة لمجتمع السفر التجاري في جميع أنحاء العالم. تفضل بزيارة www.tourism-review.com.

تعليقات

إضافة تعليق